كلمة السيد عميد كلية الزراعة

بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين، وبه نستعين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الكرام المنتجبين.

يشهد عالمنا اليوم تغيرات عديدة، تمضي بوتيرة متسارعة في شتى المجالات العلمية والاجتماعية والتقنية، ويحتم هذا التغير تطوير وتحديث مخرجاتنا وتأهيلها لتتناسب مع معطيات العصر من خلال مراجعة الأهداف والاستراتيجيات، وتحديثها تحديثا يكفل التنافس والتأقلم والتكيف مع طبيعة التغير وسرعته في المجالات المعرفية والمعلوماتية والتكنولوجية ونظم الجودة والتميز.

تأسيسا على الحقائق السابقة، تسعى كلية الزراعة بوصفها جزء من منظومة تكامليه في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ضمن المنظومة التعليمية بجامعة ميسان، لمواكبة عجلة التطور والتحديث وصولا الى التميّز والريادة من خلال تطبيق نظم الجودة، بكافة جوانبها الاكاديمية والمؤسسية للارتقاء بمخرجات التعليم العالي، تطبيقا يتلاءم مع احتياجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل في ظل متغيرات العولمة وتكنولوجيا المعلومات والتطور المعرفي والتقني المضطرد.

تعمل الكلية على ترسيخ وعي الطلاب بالمفاهيم العلمية وتنمية مهاراتهم الإدراكية والشخصية، إلى جانب بث الوعي الوظيفي وتنمية القدرات العملية وصقلها صقلا يكفل للخريجين التميز والمنافسة في قطاعات العمل الحكومية والخاصة على حد سواء. ​

منذ انشائها عام 2013م تعمل كلية الزراعة على تحقيق اهداف اساسية منبثقه من اهداف الجامعة ورسالتها في بناء بيئة تعليمية وبحثية نموذجية متميزة من حيث البرامج والمناهج والنظم الدراسية لتخريج كوادر عالية الكفاءة قادرة على خدمة العراق، والمشاركة بفاعلية في عملية البناء والتنمية الشاملة، وتوسيع دورها في خدمة المجتمع على المستويين المحلي والوطني وذلك من خلال مساهمة الباحثين بإضافتهم البحثية وابتكاراتهم العلمية والتطبيقية  الهادفة الى التعرف على المشكلات التي تواجه القطاعات ذات العلاقة المختلفة وإيجاد الحلول المناسبة لها.

ولتحقيق هذه الغايات تحرص عمادة الكلية اليوم على توطين أفضل الوسائل التعليمية والتقنية، وتطبيق الأساليب التنظيمية الحديثة والاستفادة من التجارب الرائدة في هذا المجال لتبقى في مضمار التجدد والتنافس والتطوير المستمر الذي يلبي المتطلبات الزراعية والاجتماعية والاقتصادية المتغيرة باستمرار في ظل الدعم المستمر والمتواصل من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الرشيدة، التي جعلت من التعليم والتنمية البشرية محورا رئيسا في خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

نحرص في كلية الزراعة دائما على مواكبة كل جديد من علوم وابتكارات لتكون هذه الكلية منارة للعلم وواحة للعلوم، وتدفع الرغبة عمادة الكلية بأن تكون هويتها متحققة في الأمن الغذائي والاستدامة البيئية، وتحقيقا لهذه الرغبة نجد لزاماً علينا أن نجدد أهدافنا ونعيد هيكلة الكلية بما يتناسب مع متطلبات العصر ويوائم حاجة السوق، ويسهم في تحقيق رسالة الجامعة ورؤيتها. نسعى جاهدين أن نركز قوتنا وتميزنا بوصفنا كلية تطبيقية في بعض الجوانب الهامة في الأمن الغذائي، من خلال البحث العلمي والدراسات العلمية المتعلقة بالجوانب البيئية وسبل استدامتها وحفظها.

نتمنى أن يجد زائرنا العزيز في موقعنا الإلكتروني هذا ما يلبي تطلعاته، ويجيب على تساؤلاته من خلال ما يحتويه من معلومات وبيانات عن مرافق الكلية وأعضاء هيئة التدريس واهتماماتهم المختلفة. وتعرب عمادة الكلية عن دعوتها لزيارة الكلية للوقوف على الإمكانيات البشرية والعلمية عن قرب، والتعرف على أنشطتها وإسهاماتها الأكاديمية والبحثية وغيرها من الأنشطة المختلفة، واتصالاتها الدائمة التي ترسخ ارتباطها الوثيق بالمجتمع من خلال تقديم الاستشارات والتوصيات وإلقاء المحاضرات سواء التخصصية منها أو العامة.

ختاما تقبلوا من عمادة الكلية خالص الشكر والتقدير، ونرحب بتواصلكم معنا لإبداء ملاحظاتكم من خلال وسائل التواصل. والله الموفق.

                                                                العميد

                                                       الأستاذ المساعد الدكتور

                                                        عز الدين خزعل نجم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *